10 علامات بقدميك يمكن ان تكشف عن أمراض بجسمك

دعونا نهتم قليلًا بأقدامنا. إليك كيف يمكن أن تنبهنا أقدامنا إلى أمور خطيرة وأمراض قد نكون على وشك الإصابة بها مثل السكري والغدة الدرقية وأمراض القلب وذلك حتى قبل أن نذهب للطبيب.

يمكن أن تتعلق المشكلة بالغدة الدرقية، خاصة إذا كانت الكريمات المرطبة لم تفلح معك. عندما لا تكون الغدة الدرقية في حالة جيدة، لا تقوم بإفراز الهرمونات على الوجه الأكمل تلك الهرمونات التي تتحكم في معدل الحرق وضغط الدم ونمو الأنسجة فضلًا عن تطور الجهاز العصبي. يمكن أن تكون أظافر القدمين الهشة دليلًا أيضًا على وجود مشكلات في الغدة الدرقية.

  • 2- الجروح لا تلتئم:

يمكن أن يكون مرض السكري: يمكن أن تؤدي مستويات السكر التي تكون خارج السيطرة إلى تدمير الأعصاب وإضعاف الدورة الدموية وبالتالي عدم وصول الدم إلى القدمين. عندما يتعذر تدفق الدم إلى الجرح الذي تسبب فيه- حذائك الجديد مثلًا – فإن الجلد لا يلتئم بشكل سليم. لذا نري مرضى السكر يعانون من مشاكل في القدمين.

  • 3- تضخم اصبع القدم الكبير

يمكن أن يحدث هذا بسبب شئ ما أكلته. إذا كنت مغرمًا بتناول الستيك أو بعض أنواع الشراب، عادة ما تكون الآثار والعواقب وخيمة حيث يمكن أن تصاب بآلام المفاصل وتحديدًا مفصل الإصبع الكبير في القدم. الأطعمة الغنية بمادة البيورين تلك المادة كيميائية الموجودة في اللحوم الحمراء والأسماك وبعض الكحوليات يمكن أن تتسبب في رفع مستويات اليوريك أسيد في الجسم. يتخلص الجسم من اليوريك أسيد بشكل طبيعي عن طريق البول ولكن هناك أشخاص يكون لديهم إفراز زائد من اليوريك أسيد وآخرون لا يفرز لديهم بالشكل الكافي. تظهر آثار اليوريك أسيد في المفاصل وعلى الأخص في الكاحل أو إصبع القدم الكبير. يصف أحد الأطباء شارحًا الأمر بأن المريض يصحو على ألم حاد في المفاصل وقد يصف الطبيب أدوية مضادة للالتهاب على المدى القصير، أو ينصح المريض بنظام غذائي منخفض في مادة البيورين للوقاية على المدى الطويل.

  • 4- خطوط حمراء رفيعة تحت أظافر القدمين:

يمكن أن تشير إلى وجود علة بالقلب، فالخطوط والخدوش الحمراء تحت أظافر القدمين يمكن أن تكون مؤشر على وجود أوعية دموية متكسرة. يحدث هذا عندما تتكون جلطات دموية صغيرة تدمر الشعيرات الدقيقة مما يعد دليلًا على التهاب بطانة القلب. هناك بعض الحالات الخاصة التي يمكن أن ترتفع لديها نسبة الإصابة بالتهاب بطانة القلب مثل مرضى السرطان الذين تلقوا علاجًا كيماويًا ومرضى الأيدز ومرضى السكر. يمكن أن تتطور العدوى إلى الإصابة بفشل عضلة القلب إذا لم تتلقى العلاج اللازم. لذا يجب استشارة الطبيب فورًا إذا لم تكن تر أي عدوى مسبقًا في أظافرك ورأيتها مؤخرًا.

  • 5- أظافر القدم الملساء: يمكن أن تشير إلى مرض في الشرايين

إذا اختفت أي اعوجاجات كانت موجودة على أظافرك وأصبحت ملساء، فهذا قد يكون دليلًا على ضعف الدورة الدموية لديك بسبب مرض تصلب الشرايين الذي تشمل أعراضه: قلة نمو الشعر على القدمين والكاحل ولمعان الجلد، يقول أحد الأطباء: “إذا أجريت أشعة لقدم مكسورة لمريض ما، وحدث أن رأيت تصلبًا في الشرايين فإنه حدوث نفس الشئ للأوعية الدموية للقلب يكون متوقعًا بنسبة 99%

  • 6- غلظة أنسجة قاعدة الأصابع:

يمكن أن يكون هذا الأمر مؤشرًا على سرطان الرئة أو أمراض القلب. هناك عرض آخر يظهر في أصابع القدمين واليدين هو غلظ الأنسجة المرتبط بسرطان الرئة وعدوى الرئتين المزمنة. يعمل سرطان الرئة وأمراض القلب على تقليل مقاومة الأوعية الدموية مما يعني أن تدفق الدماء إلى الشعيرات الصغيرة في الأصابع سيزداد فتتورم الأنسجة وينتج عنها الغلظة التي نراها في أصابع اليدين والقدمين.

  • 7- تقعر الأظافر

يمكن أن يرجع هذا العَرَض إلى الأنيميا أو الذئبة. إذا كان هناك انخفاض في أظافرك أو تبدو مقعرة كالملعقة فيمكن أن يكون هذا مؤشرًا على نقص الحديد في الدم، كما يمكن أن تدل على العكس وهو زيادة نسبة الحديد في الدم (والذي يؤثر على التغذية الدموية لأصابع اليدين والقدمين)، في بعض الأحيان تقوم الذئبة – وهي مرض مناعي- بمهاجمة خلايا الجسم وأنسجته وأعضاءه. عادة ما تظهر هذه العلامات في السنوات المبكرة من العمر.

  • 8- خطوط مستقيمة تحت أظافر القدمين:

يمكن أن تكون دليلًا على سرطان الجلد. يعرف ذلك بالميلانوما وهو مرض قتامي خبيث ويعد أحد أنواع سرطان الجلد الذي يظهر على المناطق المعتمة من الجسم مثل العينين والفم. تكون العلامات على شكل خطوط سوداء من أعلى الظفر إلى نهايته ولكن ينصح الأطباء بضرورة الكشف عنه لدى المتخصصين والتفرقة بينه وبين الفطريات المعروفة الذي عادة ما يميل لونها إلى البني والأصفر.

  • 9- تقوس الأظافر أو ترقق في عضلات القدم المتقوسة

ويدل هذا المؤشر على شكل من أشكال الحالة العصبية والعضلية الكامنة.

إذا كان الشخص يعاني من ترقق العضلات المتقوسة في القدم، فإنه يمكن أن يكون مؤشرا على إصابته بحالة عصبية ما.

يعتبر هذا العرض نوع من الاضطراب الوراثي الذل يدمر الأعصاب الطرفية ويسبب صعوبة في التوازن وفقدان العضلات في أسفل الساقين. عند ملاحظة أي تغير في القدمين، ينبغي استشارة الطبيب على وجه السرعة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.