هل الفلجة من علامات الجمال

هل الفلجة من علامات الجمال ؟ هذا ما سنعرفه الآن فوجود ذلك التباعد والفراغات بين الاسنان معيار جمالي على الأكثر، ولقد اشتهر هذا في كثير من الثقافات قديمًا وحديثًا وهذا موضوع مقالنا وسنعرف معًا كل ما يخص الفلجة من تعريفها وأسبابها وكيفية علاجها وحقيقة أن الفلجة من علامات الجمال.

ما هي الفلجة؟

هي التباعد أو الفراغات بين الأسنان  والتي تكون بظهور بعض الفراغ بين الأسنان وتفصل بين سنين متجاورين أو أكثر في الفم وعادةً ما تكون مسافة تقدر بنصف مللي أو أكثر ولقد اعتبر بعض القدماء الفلجة من علامات الحظ الجميل واشتهرت بأنها علامة من علامات الجمال في كثير من الثقافات، وهذه الفراغات تكون طبيعية عند الأطفال في مرحلة النمو، وقد تكون هذه الفراغات صغيرة جدًا فيصعب ملاحظتها وقد تكون كبيرة وواضحة.

قد يهمك أيضا: هل الأنياب من علامات الجمال

نظرة الثقافات المختلفة للفلجة

كانت الفلجة قديمًا علامة من علامات الجمال ومع مرور الزمن أصبحت سمة وعلامة من علامات القبح ورمز للأشرار، وبدأ المصابين بها باللجوء للأطباء لإيجاد حل وغلق هذه الفراغات للتخلص منها ، ومع تطور الزمن عادت الفلجة وبقوة كسمة وعلامة من علامات الجمال وصارت معيار جمالي خاصة عند المشاهير وأكثرهم من النساء فلقد أصبحت سبب من أهم أسباب شهرة بعض الفنانات وعارضات الأزياء وسيدات المجتمع وصار الناس يدفعون الأموال للحصول عليها ضمن ما ينفقون لإظهار جمالهم، حتى أن بعض خبراء الموضة ومصممي الاكسسوار صنعوا اكسسوارات لتزيين تلك الفراغات وإظهار جمالها.

أسباب حدوث الفلجة

  • أسباب وراثية وجينية فهي تزيد بين الأشخاص الذي توجد في عائلاتهم هذه الحالة، وهو ما يعرف بالاستعداد العرقي.
  • تظهر نتيجة نقص عدد الأسنان أقل من ٣٢ سنًا، وهذا لوجود مشاكل مسبقة في عملية النمو.
  • بروز الأسنان للأمام.
  • الإصابة بحالة العضة العميقة التي تغطي فيها الأسنان العلوية الأسنان السفلية بشكل واضح.
  • وجود سن زائد بين القواطع في الأسنان خاصة الأمامية.
  • ممارسة بعض العادات الخاطئة مثل ادخال الأقلام والأعواد الخشبية بين الأسنان.
  • فقدان الأسنان الدائمة لأي سبب.
  • وجود أسنان صغيرة عن حجمها الطبيعي.
  • أسباب صحية كالإصابة بتضخم في نسيج الشفا العليا.
  • الإصابة بما يعرف باللسان المربوط.

قد يهمك أيضا: هل العيون الملونة من علامات الجمال

إصلاح وعلاج الفلجة

برغم كون الفلجة علامة من علامات الجمال عند الكثيرين إلا أنها تعتبر علامة قبح عند البعض لذا يبحثون وبشدة عن حلول لها وعلاج للتخلص منها ومن أشهر الطرق لعلاجها :

  • العمليات الجراحية لكنها مكلفة جدًا.
  • عمل تقويم للأسنان.
  • عمل حشو تجميلي للأسنان لسد تلك الفراغات بينها.
  • إزالة الزوائد من الأسنان البارزة.
  • زراعة الأسنان التي لم تنمو.
  • تركيب الجسور السنية وما يعرف بالطرابيش.
  • تركيب ما يعرف بالقشور الخزفية.
  • علاج التهابات اللثة.

متى يخشي الشخص من فلجة الأسنان؟

الفلجة عند الكثير أمر عادي وقد تكون طبيعية لا خوف منها ونادرًا ما تكون سبب للخوف أو القلق ولكن يمكن للشخص أن يلجأ للطبيب من أجل تصحيحها وسد تلك الفراغات أو علاجها وذلك في الحالات التالية :

  • عندما تكون المسافة بين الأسنان كبيرة جدًا ولا يمكن تجاهلها وحينما تسبب الحرج لصاحبها عند التبسم والكلام والتفاعل عمومًا.
  • عندما يصاحبها أعراض مرضية مثل الألم والنزيف والالتهابات فقد تكون من الأمراض التي تصيب اللثة.

أشهر الطرق لسد الفلجة عند الأطباء

كما سبق وبينا أن هناك طرق عديدة تستخدم في سد فلجة الأسنان عند الأطباء منها:

  • الكمبوزيت
  • القشور الخزفية.
  • جسور الأسنان.
  • زرع الأسنان
  • تقويم الأسنان

حقيقة أن الفلجة بين الأسنان علامة جمال

نعود لنتساءل هل الفلجة من علامات الجمال؟

فعلى الرغم من كل ما سبق في كون اعتبار البعض الفلجة علامة قبح وسعي البعض لعلاجها والتخلص منها، إلا أن هذا لا ينفى كونها علامة جمال شهيرة وواضحة ويتسابق الكثير للحصول عليها وإظهارها ففي هذا الزمن يلاحظ أنّ الفلجة عادت وبقوة لتصبح من أهم الصفات الجمالية، حيث وضح الباحثون وأطباء التجميل أنّه وبالرغم من ارتفاع تكلفتها إلا أنّ هناك إقبال كبير عليها لأنّه حسب الموضة الدارجة لم تعد الأسنان المستقيمة والمرتبة مثالية وجميلة، بالإضافة إلى أنّه في ظل المظهر المتكلف وانتشار عمليات التجميل بشكل مبالغ فيه أصبح الأشخاص يبحثون عن مظهر صادق وطبيعي،

وبهذا نكون توصلنا لحقيقة أكيدة في كون الفلجة من علامات الجمال.

قد يهمك أيضا: هل النمش من علامات الجمال

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.