كيف تتحرر من التعلق المرضي بالالم

التعلق المرضي بالالم يجعل المريض يشعر بالارتباك العاطفي والمشاعر المتذبذبة والآلام ومن الممكن أن يصل الوضع الى الألم العضوي بسبب ارتباك مشاعره ومودته التي تساعد في الحفاظ على العلاقات الخاصة به بمرور الوقت، وهو يعتبر اضطراب نفسي يعاني منه بعض الأفراد، كما يتم العلاج تحت إشراف طبي نفسي متخصص.

التعلق المرضي بالالم

هناك عده خطوات للتخلص من التعلق المرضي والتي من ضمنها التالي:

  • أن يقوم الفرد بتوطيد علاقته بذاته وتحرير مشاعره التي لا يستطيع التعبير عنها.
  • العمل على أخذ هدنة في علاقته بنفسه ومواجهة نقاط ضعفه والتصالح معها.
  • ان يبتعد الفرد عن جلد ذاته ومسامحته على أخطائها والاعتراف بنقاط ضعفه أمام نفسه لكي يستطيع حلها.
  • ان يحرص الفرد على تحرير المشاعر المكبوتة بداخله عن طريق الكتابة أو الرسم.
  • القيام بأي سلوك يحبه الفرد لكي يعمل على تفريغ الطاقة السلبية وتخفيف الألم النفسي.
  • يقوم الفرد بمنح نفسه مساحة شخصية خاصة به.
  • تخصيص جزء من المساحة في العلاقات بطريقه جيده لكسر التعلق العاطفي بينه وبين الطرف الآخر.
  • القيام بإجراءات صحية صحيحة حول العلاقات والوقت الذي يجدوه في تلك العلاقة.
  • تحديد الوقت التي يمكن التواصل فيه مع الآخرين وممارسة هواية أو نشاط يميل إليه الفرد.
  • القيام بتعطيل الإشعارات الخاصة بالهاتف الجوال الخاص بك.
  • ممارسه الأنشطة الرياضية والتمارين التي تعمل على تفريغ الطاقة السلبية.
  • القيام بحل الألغاز التي تساعد على تشتيت الذهن عن المشاكل الحالية.
  • عمل الأنشطة التي تؤثر بشكل إيجابي على الحالة المزاجية وتغيير وزيادة هرمونات السعادة.
  • تجنب مشاعر الوحدة والخوف والخذلان.
  • العمل على التعامل مع صدمات الماضي والقيام بحل عقد مرحلة الطفولة.

طالع أيضا : قيمة الترابط الأسري

اعراض التعلق المرضي

هناك مجموعة من الأعراض التي تشير إلى الإصابة بالتعلق المرضي والتي من ضمنها التالي:

  • يبدأ الفرد في تدني احترام نفسه.
  • أن يكون الفرد غير متصالح مع ذاته ولا يستطيع ان يشعر بالسلام الداخلي.
  • الشعور بالقلق والوحدة رغم وجود الكثير إلى جانبه.
  • يشعر الفرد بانعدام الثقة بالنفس.
  • شعور الفرد بالذنب بشكل مبالغ فيه حتى وإن كان غير مذنب.
  • لا يعطي الفرد لنفسه فرصة للتعرف على أفراد لتكوين علاقات جديدة.
  • يوجد لدى الفرد صعوبات في اتخاذ القرارات المصيرية.
  • يظهر على الفرد صعوبات في تعريف المشاعر الخاصة به والتي يشعر بها الفرد تجاه الآخرين.
  • يتكون لدى الفرد مشكلات في التواصل مع الآخرين المحيطين به سواء في العمل او في المنزل.
  • خوف الفرد المفرد فيه من ان يهجر.
  • يظهر الفرد في صوره المسيطر الشديد على الآخرين.
  • يهمل الفرد احتياجاته الشخصية.
  • يشعر الفرد بشعور مزمن بالقلق والملل والزهق.
  • يفكر الفرد تفكير مستمر في الشريك أو يتحدث عنه بصفة مستمرة.
  • يقوم الفرد بإرسال رسالة نصية في كل الأوقات.

علاج التعلق المرضي

هناك بعض التعليمات التي يجب أن تتبعها لعلاج التعلق المرضي والتي تتم تحت إشراف فريق طبي متكامل والتي من ضمنها التالي:

  • أن يضع الفرد نفسه في المقام الأول.
  • أن يهتم الفرد باليقظة الذهنية التي تعمل على كسر الارتباط السامة بالأخرين.
  • القيام بحجز جلسات نفسية مع طبيب متخصص لكي يساعده ذلك من التخلص من المشاعر السلبية.
  • العمل على تقليل القلق وحب التملك تجاه الطرف الآخر.
  • تدريب الشخص على اليقظة الذهنية من خلال كتابه اليوميات الخاصة به لكي يستعيد الإحساس بالهوية الفردية.
  • يبذل الفرد كله جهده في الاستقلال المالي والاجتماعي لكي يحجم التعلق بالأفراد والاعتماد الكامل عليهم.
  • عدم انشغال الفرد كثيرا بالمستقبل ولا خطط المستقبل بشكل خاص مع الشريك.
  • التحكم في النظر المثالية التي تنزل بها الفرد إلى شريك حياته في العلاقة لأن تلك الصورة غير حقيقية وسوف تكون صدمة للفرد.
  • تجنب لوم الفرد نفسه على جميع الأشياء حتى البسيطة منها.

تعريفات للتعلق المرضي

هناك مجموعة من التعريفات التي وضعها مجموعة من العلماء والتي تقوم بتعريف التعرف المرضي والتي من ضمنها التالي:

  • أن التعلق المرضي هو ما يعرفوه البعض بأنه اضطرابات النوايا الحسنة حيث يقوم الأشخاص الذين يعانون من تلك الحالة باختبار سلوكيات قهرية ويبدئون في إظهار الاعتماد الغير صحي على الآخرين لتلبية احتياجاتهم العاطفية.
  • كما اعرفوا بعض العلماء على انه السلوك لم يولد معك، بل إنه السلوك تم اكتسابه في مرحلة الطفولة.
  • تم تعريفه من قبل علماء آخرون على أنه بعض السمات الموروثة في عائلة تعاني من خلل الوظيفي وتم توارثها من جيل إلى جيل.
  • ذكر البعض انه مرض يصيب الذين يمرون بمشكلات مع الإدمان.
  • كما عرفه البعض انه مشكلة عدم مواجهة المشكلة وعدم التحدث عنها.

هناك مجموعة من الصعوبات التي يمر بها مريض التعلق المرضي والتي من ضمنها التالي:

  • هو عمل الفرد دائمًا على حماية الآخرين والدفاع عنهم حتى عندما يفعلون أفعال غير لائقة أو يقعون في المشاكل.
  • عدم وجود الرعاية الصحية السليمة والمناسبة والاهتمام بالمريض لأنها مشكلة في بعض الأحيان لم تكن ملفتة للنظر.
  • عدم فهم المحيطين بالشخص المريض سلوكياته ومرضه فيقومون بالابتعاد عنه بدل من مساعدته.
  • عدم الذهاب إلى الطبيب المتخصص في الوقت المناسب، يؤخر ذلك من وقت علاج الحالة.
  • وجود مشاكل كامنة داخل نفس الشخص المصاب ولا يستطيع الإعلان عنها.
  • وجود عقد نفسية سابقة من مرحلة الطفولة.
  • التعرض لإساءة جسدية في مرحلة الطفولة وما زالت راسخة في ذهن المصاب.
  • الشعور المستمر بالوحدة وعدم الأمان.
  • تجاهل مشاعر الغضب والخوف والألم والخذلان.

التعلق المرضي بالألم ليس مجرد حالة نفسية عابرة، وإنما حالة نفسية تغير مسار حياة الفرد إذا لم يتم التعامل معها بشكل صحيح، وتدخل الطبيب المتخصص إذا لزم الأمر في بعض الأحيان.

طالع أيضا : عيوب الزواج من مطلقة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.