ما هي العقدة النرجسية .. أسبابها وطرق علاجها!

ما هي العقدة النرجسية هي حالة نفسية يشعر فيها الشخص بالتفوق والأهمية الزائدة عن الآخرين، ويتعامل مع الآخرين بشكل متغطرس ويتميز الأشخاص الذين يعانون من العقدة النرجسية بالثقة الزائدة في الذات والاعتقاد بأنهم فريدون ومميزون بشكل لا يمكن لأي شخص آخر الوصول إليه، ويتوقعون من الآخرين الإعجاب والتقدير والانتباه المستمر لهم ولا يقبلون الانتقادات بشكل سليم.

بشكل عام، تعتبر النرجسية اضطرابًا في الشخصية يؤدي إلى مشاكل في العلاقات الاجتماعية والعملية، ويمكن أن يؤدي إلى الاكتئاب والقلق والعزلة الاجتماعية في بعض الحالات الشديدة ويمكن علاج العقدة النرجسية من خلال العلاج النفسي، وخاصة من خلال العلاج السلوكي المعرفي والعلاج النفسي الديناميكي.

قد يهمك أيضا: نقطة ضعف الشخصية النرجسية

أسباب العقدة النرجسية 

يعتقد الخبراء أن هناك عدة عوامل قد تساهم في تطور العقدة النرجسية، ومن بين هذه العوامل:

  •  الوراثة: يمكن أن تلعب العوامل الوراثية دورًا في تطور العقدة النرجسية، حيث يمكن أن يكون للأشخاص الذين لديهم أقارب يعانون من اضطرابات الشخصية دور في زيادة احتمالية تطور هذا الاضطراب.
  •  سوء التربية: يمكن أن يكون سوء التربية والتجارب السلبية في الطفولة مثل الإهمال والإساءة الجسدية والعاطفية والتهميش، وعدم تلبية الاحتياجات العاطفية والنفسية للطفل، دورًا في تطور العقدة النرجسية.
  •  التجارب السلبية في الحياة: يمكن أن تؤدي التجارب السلبية في الحياة مثل الفشل والخيبة والإحباط والرفض إلى تطوير العقدة النرجسية عند بعض الأشخاص.
  •  الثقافة والمجتمع: قد تؤثر القيم الاجتماعية والثقافية في تطوير العقدة النرجسية، حيث يمكن أن تشجع بعض المجتمعات النمط السلوكي المتغطرس والمتعالي على الآخرين.

يمكن أن تكون هذه العوامل وغيرها من العوامل المختلفة، جميعها أو بعضها مسؤولة عن تطور العقدة النرجسية عند الأشخاص ويمكن للعلاج النفسي المناسب والدعم العاطفي والاجتماعي، أن يساعد الأشخاص الذين يعانون من هذا الاضطراب على تحسين حالتهم والعيش حياة أكثر صحة وسعادة. 

أعراض النرجسية 

بعد أن تعرفنا على العقدة النرجسية هيا لنتعرف أيضا على أعراض العقدة النرجسية 

تتميز النرجسية بمجموعة من الأعراض والسلوكيات، ومن بين هذه الأعراض:

  • الثقة الزائدة في الذات والتفوق الواضح على الآخرين.
  •  الحاجة المستمرة إلى الانتباه والإعجاب والتقدير من الآخرين.
  •  السعي المتواصل لتحقيق النجاح والتميز في كافة المجالات.
  •  الانزواء عن الآخرين وعدم الاهتمام بمشاعرهم واحتياجاتهم.
  •  العداء والتنافس مع الآخرين وعدم قبول الانتقادات بشكل سليم.
  •  الشعور بالغضب والإحباط عندما لا يحصل الشخص على الانتباه والتقدير المستمر من الآخرين.
  • القلق والاكتئاب عندما يفشل الشخص في تحقيق أهدافه المهمة.
  • الانغماس في الخيالات والأحلام الوهمية التي تبرز تفوقهم واستثنائيتهم.
  • الشعور بالملل والفراغ عندما لا يكون هناك أي تحديات جديدة أو إنجازات ملموسة.

على الرغم من أن الشخصية النرجسية قد تشكل نمطًا سلوكيًا مستمرًا، إلا أن بعض الأشخاص يمكن أن يظهروا بعضًا من هذه الأعراض في فترات معينة من حياتهم أو في بعض الظروف مثل الإجهاد أو الضغوط النفسية ولكن عندما تسبب هذه الأعراض مشاكل في العلاقات الاجتماعية والعملية وتؤثر على جودة الحياة الشخصية ، فقد يكون الشخص يعاني من العقدة النرجسية ويحتاج إلى العلاج النفسي المناسب.

قد يهمك أيضا: اضطراب الشخصية النرجسية

علاج الشخصية النرجسية 

تختلف العلاجات المناسبة للعقدة النرجسية وفقًا للحالة الفردية للشخص ودرجة حدتها، ومن بين العلاجات التي قد تساعد في علاج العقدة النرجسية:

العلاج النفسي الديناميكي

 يتمحور هذا النوع من العلاج حول تحليل السلوكيات والأفكار والمشاعر التي تدفع الشخص إلى تفوقه والتعامل بشكل متغطرس مع الآخرين، ويتم التركيز على معالجة الأسباب العميقة للمشكلة.

العلاج السلوكي المعرفي

 يركز هذا النوع من العلاج على تغيير الأفكار والمعتقدات السلبية التي تدفع الشخص إلى سلوكيات الشخصية النرجسية واستبدالها بأفكار ومعتقدات صحية وإيجابية.

 العلاج الجماعي

 يمكن أن يساعد العلاج الجماعي في تحسين العلاقات الاجتماعية للشخص الذي يعاني من الشخصية النرجسية، ويمكن للمشاركة في جلسات العلاج الجماعي أن تساعد الشخص على تحسين المهارات الاجتماعية والتواصل مع الآخرين بشكل أكثر صحة.

 الدعم العاطفي

 يمكن أن يلعب الدعم العاطفي دورًا مهمًا في علاج العقدة النرجسية، حيث يمكن للأشخاص الذين يعانون من هذا الاضطراب الحصول على الدعم العاطفي من الأصدقاء والعائلة والأحباب.

يجب تناول العلاج النفسي بشكل شخصي وفردي وفقًا للحالة الفردية للشخص، ويمكن أن يستغرق العلاج وقتًا طويلاً وجهدًا كبيرًا ومع ذلك، يمكن للعلاج النفسي المناسب أن يساعد الأشخاص الذين يعانون من النرجسية على تحسين جودة حياتهم وعلاقاتهم الاجتماعية والعملية.

الوقاية من النرجسية 

بعد تعرفنا علي الشخصية النرجسية وأعراضها وعلاجها  سوف نتعرف أيضا على طرق الوقاية منها. كما تعد الوقاية من العقدة النفسية أمرًا مهمًا للحفاظ على صحة الشخصية والعلاقات الاجتماعية السليمة ومن بين الطرق التي يمكن اتباعها للوقاية من النرجسية:

التواصل الصحيح

 يجب تعلم مهارات التواصل الصحيح والتعبير عن المشاعر بطريقة صحية. ولا تضر الآخرين وتساعد على بناء العلاقات الاجتماعية السليمة.

التفكير الإيجابي

 يمكن أن يساعد التفكير الإيجابي في تقليل الشعور بالتفوق والتميز عن الآخرين والحاجة المستمرة إلى الانتباه والتقدير.

الاهتمام بالآخرين

 يجب تعلم الاهتمام بالآخرين وتلبية احتياجاتهم العاطفية والنفسية بشكل صحيح، وتحليل مشاعرهم. والتعامل معهم بحساسية واحترام.

 تطوير الثقة بالذات

 يمكن تطوير الثقة بالذات والتدرب على مهارات التفوق والتميز بطريقة صحية ولا تؤثر على العلاقات الاجتماعية.

البحث عن الدعم العاطفي

 يجب البحث عن الدعم العاطفي والنفسي من الأصدقاء والعائلة والأحباب عند الحاجة، وعدم الاستسلام للشعور بالعزلة والانزواء.

 التعلم الدائم

 يجب التعلم الدائم وتوسيع المعرفة والخبرة بما يساعد على تحسين الذات وتطوير الشخصية بشكل صحي.

علاوة على ذلك، يمكن أن يساعد البحث عن العلاج النفسي المناسب في حالة وجود أعراض العقدة النرجسية في الحد من الآثار السلبية لهذا الاضطراب وتحسين العلاقات الاجتماعية والعملية.

النرجسية هي اضطراب نفسي يتميز بالتفوق الواضح على الآخرين. والحاجة المستمرة إلى الانتباه والتقدير والتفاخر بالإنجازات والمواهب كما يتميز هذا الاضطراب بالعداء والتنافس مع الآخرين والانزواء عنهم، وعدم الاهتمام بمشاعرهم واحتياجاتهم. ويمكن أن يؤدي هذا الاضطراب إلى مشاكل في العلاقات الاجتماعية والعملية وتأثير سلبي على جودة الحياة الشخصية.

قد يهمك أيضا: أنواع اضطرابات الشخصية

المصادر

مايوكلينيك

موضوع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.