الحضانة للاطفال حديثي الولادة بكل التفاصيل

الحضانة للاطفال حديثي الولادة أو التي يشار إليها بالاختصار “NICU” وهي وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة، والتي تعتبر من أهم الأجزاء في المستشفى حيث يتولى الأطباء والممرضات مهمة العناية بالأطفال المرضى أو الذين يتم ولادتهم في وقت مبكر، وفي هذا الصدد سوف نتحدث بالتفصيل عن الحضانة للاطفال حديثي الولادة والأسباب التي تجعل الطفل يحتاج إلى الحضانة ومتى يمكن أن يخرج الطفل من الحضانة.

لماذا قد يكون الطفل بحاجة إلى الحضانة ؟

يكون الطفل بحاجة إلى الحضانة لعدة أسباب سوف نتحدث بالتفصيل عنها في بعض النقاط الآتية:

  • ظهور بعض العلامات غير الطبيعية على الطفل أثناء عملية الولادة، على سبيل المثال: العدوى أو عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.
  • أن يكون الطفل لديه مرض معين أو وُلد سابق لأوانه (قبل 3 أسابيع من موعد الولادة الأصلي).
  • أن تظهر عليه مشاكل صحية خلال بضعة أيام من الولادة، على سبيل المثال: مشاكل القلب والرئتين، اليرقان (تحول لون الجلد أو الجزء الأبيض من العين إلى اللون الأصفر).

قد يهمك أيضا: اول دورة شهرية بعد الولادة القيصرية

الحضانة للاطفال حديثي الولادة

من يتولى مهمة الاعتناء بالأطفال في وحدة العناية المركزة ؟

يكون هناك فريق من الأطباء والممرضات خاص برعاية الأطفال حديثي الولادة الذي يكون لديهم مشاكل صحية والمبتسرين وهذا الفريق مدرب على أعلى مستوى وهو كما يلي:

  • طبيب حديثي الولادة: وهو المسؤول عن تشخيص الأطفال.
  • الممرضات: تكون هناك أكثر من ممرضة للاهتمام بأمور الأطفال.
  • اخصائي فب الجهاز التنفسي: يتولى مسؤولية إعطاء العلاجات التي تجعل الطفل يتنفس بصورة طبيعية.
  • أخصائي تغذية: يقوم بتحديد الحاجة الغذائية للطفل.
  • أخصائيون: يقومون بمعالجة المشكلات في مناطق معينة من الجسم على سبيل المثال: الدماغ أو القلب.

هل يمكن للأم رؤية الطفل في وحدة العناية المركزة ؟

بالطبع نعم، يمكن للأم أن ترى طفلها أثناء تواجده في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة، بل إنه يجب عليها أن تقوم بقضاء بعض الوقت معه.

في الغالب لن تكون هناك مشكلة إذا قمتِ بحمل طفلك، حيث أن ذلك يزيد من الارتباط النفسي بطفلك وتسكينه أيضًا، ولكن في بعض الحالات يكون من الصعب حمل الطفل وخصوصاً إذا كان لديه مرض جلدي أو تم ولادته في وقت مبكر، ولكن على الأرجح فإنك يمكنك أن ترفع يد الطفل أو تلمس رأسه، وإذا كان من المستحيل أن يحدث ذلك فبإمكانك التحدث إليه، كما أن الأطباء والممرضات سوف يقومون بإخبارك عن نوع التلامس الآمن لكِ ولطفلك.

متى يُمكن أن يخرج طفلي من الحضانة ؟

يتم تحديد ذلك بناء على حالة الطفل الصحية، فهناك بعض المشاكل الصحية التي تتطلب أن يتواجد الطفل في وحدة العناية المركزة لبضعة أيام فقط، وهناك حالات أخرى قد تحتاج إلى أسابيع أو أشهر على سبيل المثال الأطفال المصابون بأمراض شديدة، أو تمت ولادتهم في وقت مبكر.

كما أن الأطباء والممرضات يقومون بمساعدتك في فهم حالة طفلك ومتى يمكن أن يخرج من المستشفى.

ما الأمور التي تحدث داخل وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة ؟

يتم الاعتناء بالأطفال داخل وحدة الرعاية المركزة لحديثي الولادة من خلال بعض الأمور كما يلي:

 المراقبة والمتابعة الطبية

يتولى فريق الأطباء والممرضات مهمة متابعة كل طفل ومراقبته بعناية بالغة، وذلك يكون من خلال الشاشة التي يتم توصيلها بالطفل من خلال مجموعة من الأسلاك، تتصل تلك الأسلاك بجلد الطفل عن طريق بعض الملصقات وهي غير مؤلمة على الإطلاق، يتم عرض العلامات الحيوية للطفل على هذه الشاشة مثل:

  • درجة الحرارة.
  • النبض.
  • معدل التنفس.
  • ضغط الدم.

قد يهمك أيضا: زيت الخروع لتسهيل الولادة الطبيعية

 الفحوصات والتحاليل

عادة ما يحتاج الأطباء في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة إلى عمل بعض التحاليل للتأكد من صحة الطفل وأنه يحصل على الرعاية التامة، على سبيل المثال:

  • اختبارات الدم.
  • اختبارات البول.
  • الأشعة السينية.

 الأدوية

بكل تأكيد يحتاج الطفل الموجود في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة إلى بعض الأدوية، على سبيل المثال:

  • المضادات الحيوية حتى يتمكن الطفل من محاربة العدوى.
  • أدوية القلب والرئتين.

يتم إعطاء معظم هذه الأدوية عن طريق الوريد لذلك يتم وضع أنبوب رفيع للغاية في وريد الطفل حتى تصبح عملية إعطاء الدواء سهلة وغير مؤلمة للطفل.

 علاجات أخرى

قد يحتاج الطفل إلى بعض العلاجات الأخرى وذلك بناءً على الطفل الصحية على سبيل المثال، الأطفال المصابون باليرقان يجب وضعهم تحت ضوء خاص، وأيضًا الأطفال الذين يكون لديهم صعوبة في التنفس يتم توصيلهم بجهاز التنفس الصناعي حتى يتنفسوا بشكل طبيعي.

كيف يحصل الطفل على الغذاء داخل الحضانة ؟

يعتمد ذلك أيضًا على الحالة الصحية للطفل، فمن الممكن أن يكون الطفل قادرًا على الرضاعة الطبيعية أو الحصول على حليب الأم أو الحليب الصناعي من الزجاجة، ولكن في أحيان أخرى قد يكون الطفل بحاجة إلى أنبوبة تغذية وهي عبارة عن أنبوب رفيع يتم إدخاله في أنف الطفل أو فمه حتى يصل إلى معدته لإعطائه المواد الغذائية به، سواء كان الحليب الصناعي أو حليب الأم، وفي حالات أخرى يكون من المستحيل أن يحصل الطفل على الغذاء حتى من خلال أنبوب التغذية، فإنهم يحصلون عليه من خلال الوريد.

إذا كنتِ ترغبين في إرضاع طفلك ولا يتعارض ذلك مع الحالة الصحية له، عليكِ التحدث مع خبراء الرضاعة الطبيعية الموجودين في الحضانة والذين يطلق عليهم “مستشارو الرضاعة” فهم قادرين على تقديم المساعدة إليكِ إذا لم يكن الطفل قادرًا على الرضاعة من الثدي مباشرة، كما يمكن أيضًا أن تقومي باستخدام مضخة الثدي والتي تجعل عملية الرضاعة أسهل بكثير، وبعد ذلك يمكن استخدام الزجاجة في عملية الرضاعة أو أنبوب التغذية.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا عن الحضانة للاطفال حديثي الولادة والأسباب التي قد تؤدي إلى تواجد الطفل داخل الحضانة، وأهم الأمور التي تتم داخل الحضانة.

قد يهمك أيضا: نصائح وقت الدوره الشهريه للمتزوجات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.